تشيلسي

ماكيليلي : كانتي ليس خليفتي

Post_1496523372_4482.jpg
ماكيليلي

 دفع الأداء المتألق للفرنسي نجولو كانتي، لاعب تشيلسي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، هذا الموسم للمقارنة مع كلود ماكيليلي، لاعب الفريق السابق.

لكن مواطنه  ماكيليلي يقاوم ما يتردد عن أن كانتي خليفته، وأكد أن لاعب وسط تشيلسي لم يخض ما يكفي من التجارب، والمواجهات الصعبة في مسيرته حتى الآن.


وكان كانتي البالغ عمره 26 عاما، عنصرا فعالا في تشكيلة أنطونيو كونتي، مدرب تشيلسي الذي قاده للقب الدوري هذا الموسم، وهو الثاني على التوالي للدولي الفرنسي بعد تتويجه بالبطولة مع ليستر سيتي، في إحدى المفاجآت الكبرى على صعيد الكرة الأوروبية العام الماضي.

وبفضل أدائه توج كانتي بجائزة اتحاد كتاب كرة القدم في إنجلترا لأفضل لاعب الشهر الماضي، فضلا عن عدد آخر من الجوائز.

لكن مكاليلي (44 عاما) ،المقاتل مثل كانتي والذي توج بلقب الدوري مرتين مع تشيلسي، قبل اعتزاله عام 2010، يبدو حريصا على القول إنه لا يوجد خليفة له حتى الآن.

وقال  ماكيليلي لرويترز في مقابلة بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، خلال جولة دعائية للشركة التي ترعاه: "كانتي مميز للغاية وهو أحد أفضل لاعبي الوسط، المشكلة أن مسيرتي استمرت 25 عاما في الأندية الكبرى والمقارنات تنعقد بطريقة سيئة".

ومع غياب تشيلسي عن بطولتي أوروبا الموسم الحالي بعد فشله في التأهل، قال مكاليلي إن كانتي استفاد من الجدول غير المزدحم بالمباريات وقدم عروضا جيدة لكن الموسم المقبل سيكون مختلفا.

وأضاف: "هذا الموسم لم يشارك في دوري الأبطال، كل أربعة أيام هناك مباريات، ومع المنتخب هناك مباريات،  ستكون هناك مباريات كثيرة، يحتاج لاكتساب الخبرة".

وأكمل: "عندما يشارك في هذه المستوى من المباريات لن يركض 90 دقيقة في كل المباريات، سيحتاج لتنظيم إيقاعه وطريقة لعبه، هذا سيكون عنصرا مهما له، أتمنى أن يناسبه ذلك وأن يكون أفضل مني خلال مسيرته".

     

       

إنجلترا

تشيلسي