بوروسيا دورتموند

فاتسكه يفتح النار على توخيل

Post_1496438355_8005.jpg

شن هانز يواكيم فاتسكه، الرئيس التنفيذي لنادي بوروسيا دورتموند الألماني، هجومًا لاذعًا ضد توماس توخيل، المدير الفني السابق لفريق أسود الفيستيفال. 

وقررت إدارة دورتموند إقالة المدرب منذ أيام، رغم قيادته للفريق لتحقيق لقب كأس ألمانيا، عقب الانتصار على آينتراخت فرانكفورت بهدفين مقابل هدف.


ونشبت أزمة بين فاتسكه وتوخيل؛ بسبب خوض لقاء الذهاب أمام موناكو الفرنسي، بربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد يوم واحد فقط على حادث التفجير الإرهابي الذي استهدف حافلة الفريق. 

وقال فاتسكه، خلال تصريحاته لصحيفة "دير شبيجل" الألمانية: "تحدثت مع توخيل 4 مرات بعد التفجير، وكل مرة أكد أنه يريد اللعب، ثم ظهر بشكل علني ليقول العكس".

وأضاف: "شعرت كأنني تلقيت ضربة من مايك تايسون، لقد وجدت نفسي فجأة داخل مستنقع، ولا أعرف كيف سأخرج منه".

وأشارت الصحيفة، إلى أن الإداريين في دورتموند شعروا بالإهانة عقب تصريحات توخيل، ملمحة إلى ذلك تسبب في تراجع فاتسكه عن تجديد عقد المدرب الألماني الشاب.

وأتمت الصحيفة: "فاتسكة اعتبر أن توخيل قام بخداعه وصرح بأمور خارج الاتفاق، وشعر بالحزن؛ بسبب تعاطف بعض جماهير الفريق عقب إقالته".


 

     

       

المانيا

بوروسيا دورتموند