بايرن ميونيخ

هل يتعلم يوفنتوس من درس بايرن ميونيخ ؟

Post_1496612323_9230.jpg
يوفنتوس

جاءت خسارة يوفنتوس مجددًا لنهائي دوري أبطال أوروبا بعد الوصول إلى المباراة النهائية لتعد بمثابة ضربة قوية لأحلام الجميع داخل قلعة البيانكونيري وجماهيره الكبيرة التي كانت تنتظر ملامسة الكأس الغائب عن خزائن السيدة العجوز منذ 21 عامًا.

وخسر يوفنتوس نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسباني (4-1) في المباراة التي أقيمت بين الفريقين على ملعب "الألفية" بالعاصمة الويلزية كارديف مساء أمس السبت.


يوفنتوس وصل إلى نهائي البطولة 9 مرات ولم يحقق اللقب غير مرتين فقط، كان آخرها عام 1996، ليخسر بعدها في 5 مباريات نهائية.

ويحتاج مسؤولو الفريق الإيطالي للتعلم من درس بايرن ميونيخ الألماني الذي كان يمر بظروف مشابهة للغاية قبل عدة سنوات ولكن النادي البافاري لم يستسلم وواصل القتال من أجل تحقيق اللقب حتى نجح في مسعاه عام 2013.

البيانكونيري وصل إلى نهائي دوري الأبطال مرتين في غضون 3 سنوات وخسر في المرتين وهو ما حدث بالفعل مع الفريق البافاري الذي خسر نهائيي 2010 و2012 وكان الأخير بسيناريو درامي قاتل خاصة وأنه أقيم للمصادفة على ملعب أليانز أرينا الخاص بالنادي.

بايرن لم يستسلم لليأس في رحلة البحث عن لقبه الأوروبي الغائب منذ عام 2001 فواصلت إدارة النادي دعمها للفريق بأفضل العناصر الممكنة وتمسك جمهور البافاري باّماله في الوصول إلى منصات التتويج الأوروبية ليعود بعدها بعام إلى النهائي ويحقق اللقب والثلاثية التاريخية.

تصريحات ماسيمليانو أليجري المدير الفني لنادي يوفنتوس بعد الخسارة أمام ريال مدريد أوضحت سيطرة التجربة البافارية على تفكير المدرب الإيطالي الذي أكد أنه سيستمر مع الفريق ولن يرحل وسيضع نصب عينه الوصول إلى نهائي العام المقبل في أوكرانيا ولن يرضى سوى بالفوز باللقب.

أما أندريا أنييلي رئيس يوفنتوس فلم تختلف تصريحاته كثيرًا بعد اللقاء عن تصريحات ماسيمليانو أليجري، حيث أكد أنه من يظن أن يوفنتوس فقد دوافعه ويسيطر عليه الشعور باليأس فهو مخطيء لأن الجميع شحن بطاريات حماسه بشكل مضاعف بعد الخسارة وزاد الإصرار على تحقيق اللقب الأوروبي وأن العمل بشكل يومي متواصل يعد السبيل الوحيد لتحقيق اللقب.

     

       

المانيا

بايرن ميونيخ