بايرن ميونيخ

شباب موناكو وأسماء مألوفة ضمن قائمة أفضل لاعبي الأبطال

Post_1496513537_397.jpg
لاعبو موناكو

يُسدل الستار اليوم السبت، على النسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا، عندما يلتقي ريال مدريد ويوفنتوس، في نهائي البطولة في العاصمة الويلزية كادريف.

ويتطلَّع ريال مدريد، كي يكون أول فريق يتوج باللقب مرتين متتاليتين منذ عام 1990، فيما يرغب يوفنتوس لكسر نحسه في النهائيات، والتتويج باللقب للمرة الثالثة في تاريخه.


لكن وقبل إسدال الستار على النسخة الحالية، بمعرفة هوية البطل مساء اليوم، فإنه يجب إلقاء الضوء على العديد من اللاعبين الذين تألقوا بالبطولة هذا الموسم، ولم يحالفهم التوفيق في الوصول للمباراة النهائية.

ويجب، عند الحديث عن نجوم البطولة، التوقف عند موناكو، الذي بلغ نصف النهائي وخرج على يد يوفنتوس؛ حيث برز منه مجموعة كبيرة من اللاعبين المميزين.

وكان أبرز من بزغ نجمه من الفريق الفرنسي، المهاجم صاحب الـ18 ربيعًا كيليان مبابي، الذي أحرز 6 أهداف في 9 مباريات، رغم حداثة عهده في التشكيلة الأساسية.

كما قدَّم كل من توماس ليمار، وفابينيو، أداءً راقيًا مع موناكو بالبطولة، إلى جانب البرتغالي الموهوب بيرناردو سيلفا الذي أمن لنفسه انتقالاً مريحًا إلى مانشستر سيتي، الساعي أيضًا لضم الموهوب بنجامين ميندي.

وبرز أيضًا لاعب الوسط المدافع تيموي باكايوكو، المطلوب بشدة من قبل تشيلسي.

Post_1496513538_1873.jpg

وكعادته كان مهاجم أتلتيكو مدريد، أنطوان جريزمان متألقًا، بيد أنه فشل مع فريقه في اجتياز حاجز الجار ريال مدريد في الدور نصف النهائي، رغم إحرازه 6 أهداف في 12 مباراة.

وتألق في صفوف أتلتيكو مدريد أيضًا الحارس يان أوبلاك، والقائد جابي فرنانديز، ولاعب الوسط الشاب ساؤول نيجويز.

كما برز من بوروسيا دورتموند، جناحه الفرنسي الموهوب عثمان ديمبيلي، ولاعب الوسط المحوري يوليان فيجل، لكن النجم الأبرز كان المهاجم الجابوني بيير إيميريك أوباميانج صاحب 7 أهداف في البطولة.

وتغلبت الخبرة على الشباب في بايرن ميونيخ، فكان الهولندي أريين روبن، مميزًا عن طريق انطلاقاته من الناحية اليمنى التي غالبًا ما تنتهي بتسديدة يسارية محكمة.

وكان الفرنسي فرانك ريبيري على قدر المسؤولية أيضًا، وتمكن روبرت ليفاندوفسكي من إحراز 8 أهداف في المسابقة، إلا أن مباريات الفريق شهدت تألقًا لافتًا للمدافع ماتس هوميلز في موسمه الأول مع البافاري.

Post_1496513539_5373.jpg

ولم يخيب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الظن مع برشلونة، رغم اختفائه بربع النهائي أمام يوفنتوس، وهو يتصدر حاليًا ترتيب هدافي البطولة بـ11 هدفًا.

لكن النجم الأبرز في صفوف برشلونة بالبطولة، كان البرازيلي نيمار، الذي قاد ثورة الفريق التاريخية، أمام باريس سان جيرمان في ثمن النهائي، وقاده للفوز (6-1) في مباراة الإياب.

وظهر ستيفن نزونزي، كعلامة بارزة في مسيرة أشبيلية الذي خرج على يد ليستر سيتي بثمن النهائي. وبرز من الفريق الإنجليزي، حارسه الدنماركي كاسبر شمايكل، الذي قام بتصديات مذهلة.

ولو واصل باريس سان جيرمان، طريقه في البطولة لكان مهاجمه الأوروجوياني إدينسون كافاني، متصدرًا لترتيب الهدافين بعدما أحرز 8 أهداف في 8 مباريات.



     

       

المانيا

بايرن ميونيخ