إشبيلية

راموس وألفيس.. صدام جديد بعد شراكة استثنائية

Post_1496322087_3941.jpg
راموس وألفيس مع إشبيلية

يتجدد اللقاء بين الدولي الإسباني سيرجيو راموس، قائد فريق ريال مدريد، والظهير البرازيلي داني ألفيس، مدافع يوفنتوس الإيطالي، مساء السبت المقبل، على ملعب "الألفية الجديدة" بمدينة كارديف الويلزية.

ويشهد الملعب، الذي يتسع لما يقرب من 75 ألف متفرج، نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، لهذا الموسم، الذي سيجمع بين بطل الدوري الإسباني ريال مدريد، ونظيره المتوج بلقب الدوري الإيطالي يوفنتوس.


ويمثل اللقاء حلقة جديدة في مسلسل مواجهات راموس وألفيس، حيث تواجها مرارًا وتكرارًا في مباريات الكلاسيكو بين العملاقين الإسبانيين ريال مدريد وبرشلونة، منذ أن كان الأخير لاعبًا في صفوف الفريق الكتالوني.

ورغم مرور اللاعبين بسلسلة طويلة من الصدامات في كلاسيكو الأرض، فإن الأمر المثير هو أن راموس وألفيس شهدا شراكة استثنائية ونادرة في بدايتهما، مع الفريق الأندلسي، إشبيلية.



وتعود الشراكة النادرة بين راموس وألفيس، إلى موسم 2004-2005، حينما لعبا جنبًا إلى جنب في صفوف إشبيلية.

وكان وقتها قائد الفريق الملكي الحالي، سيرجيو راموس، صعد مؤخرًا في عام 2004 من فريق إشبيلية "ب"، إلى الصفوف الفريق الأول، وقدم مستويات لافتة للغاية مع أبناء الأندلس.

وبعد تألق راموس اللافت في هذا الموسم انتقل إلى ريال مدريد في صيف 2005، مقابل 27 مليون يورو، وكان مبلغًا ضخمًا بالمقارنة لأسعار المدافعين وقتها.

وفي هذا الموسم الاستثنائي، شكل راموس جبهة يمنى في إشبيلية، مع البرازيلي داني ألفيس، الذي كان قادمًا لتوه من نادي باهيا البرازيلي، مقابل 550 ألف يورو فقط، حيث كان الإسباني يلعب في مركز الظهير الأيمن، بينما يسانده البرازيلي في نفس الجبهة كلاعب وسط أيمن.

وشارك راموس مع إشبيلية في هذا الموسم بـ37 مباراة، بواقع 31 مباراة في الليجا و6 مباريات بكأس الاتحاد الأوروبي "الدوري الأوروبي حاليًا"، وأحرز 3 أهداف، وتعددت مشاركاته بين مركزي الظهير الأيمن، وقلب الدفاع في بعض الأحيان.

فيما شارك ألفيس في 43 مباراة، بواقع 34 مباراة في الليجا، و9 مباريات في كأس الاتحاد الأوروبي، وأحرز هدفين فقط، وشغل مركز لاعب الوسط الأيمن، إضافة إلى مركز الظهير في بعض المباريات.



ولم تستمر هذه الشراكة النادرة بين راموس وألفيس، سوى لموسم واحد، حيث أنهى انتقال راموس إلى ريال مدريد، التعاون بين اللاعبين، بينما بقي ألفيس في صفوف إشبيلية حتى عام 2008، لمدة 3 مواسم أخرى.

وفي صيف 2008، انتقل البرازيلي المتألق إلى قلعة "كامب نو"، ليلعب في صفوف برشلونة، في صفقة وصلت قيمتها إلى ما يقرب من 30 مليون يورو، بإضافة الحوافز وبعض الشروط التي ترتبط بأدائه مع الفريق الكتالوني.

وبعد مرور 11 عامًا على هذه الشراكة الاستثنائية بين راموس وألفيس، يصطدمان مرة جديدة من أجل خطف لقب دوري أبطال أوروبا، وهو اللقب الذي حققه راموس مرتين مع ريال مدريد في 2014، و2016، بينما حققه ألفيس 3 مرات مع برشلونة، في 2009 و2011 و2015.

     

       

إسبانيا

إشبيلية