فالنسيا

صحيفة: التساهل مع لاعبي الريال بالكلاسيكو قادهم للفوز على فالنسيا

Post_1493644781_6188.jpg
مارسيلو عقب تسجيل هدف الفوز على فالنسيا

رأت صحيفة إسبانية، أنه كان من الممكن، ألَّا يفوز ريال مدريد على فالنسيا، لو كان هناك نوع من العدل، تجاه لاعبي الفريق الملكي، الذين لم ينالوا العقاب على عنفهم خلال الكلاسيكو.

وفاز ريال مدريد، مساء السبت، على فالنسيا (2-1) على ملعب سانتياجو برنابيو، بالجولة الـ35 من الدوري الإسباني لكرة القدم.


وكانت المباراة في طريقها للتعادل، قبل أن ينقذ المدافع البرازيلي مارسيلو، ريال مدريد، ويسجل هدف الفوز قبل النهاية بـ4 دقائق.

لكن "سبورت" الكتالونية، قالت: "ببساطة، كان من الممكن ألَّا يلعب مارسيلو، هذه المباراة.. لقد ضرب ميسي بالكوع في الكلاسيكو، لكنه لم يحصل حتى على توبيخ، وهذا من حالات الغش بالليجا هذا الموسم".

وأضافت: "في أي دوري آخر لقطة مارسيلو مع ميسي (في الكلاسيكو الأحد الماضي)، كانت ستكون طردًا واضحًا، وربما عقوبة لا تقل عن مباراتين؛ بسبب هذا الفعل العنيف، لكن الحكم لم يقل شيئًا".

وواصلت: "هذا التساهل مع لاعبي ريال مدريد، ليس جديدًا، خاصة مع كاسيميرو، الذي كان يجب أن يطرد في أكثر من مناسبة لكن هذا لم يحدث، يبدو أنه غير مرئي للحكام".

واختتمت الصحيفة قولها: "من يدري لو لم يلعب مارسيلو مباراة ديبورتيفو (لعب لدقائق بديلاً)، وفالنسيا، هل كان ريال مدريد، سيعتمد على نفسه، ويفوز".

وتشهد الليجا الإسبانية، منافسة شرسة بين الريال وبرشلونة، حيث يتصدر الفريقان البطولة بـ81 نقطة، لكن برشلونة، الذي لعب مباراة أكثر، يتفوق على الفريق المدريدي بالأهداف.

     

       

إسبانيا

فالنسيا