أتلتيكو مدريد

أتلتيكو مدريد يهاجم محكمة التحكيم الرياضية

Post_1496331390_9482.jpg

اشتكى أتلتيكو مدريد، المنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، من معاملة تمييزية من جانب محكمة التحكيم الرياضية، وافتقارها للاحترام بعدما رفضت اليوم الخميس، طعنا تقدم به ضد عقوبة منعه من التعاقد مع لاعبين جدد.

وذكر النادي الإسباني في بيان أن المحكمة قللت الغرامة التي فرضها الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، في يناير /كانون الثاني، الماضي من 900 ألف فرنك سويسري (927548 دولارا) إلى 550 ألف فرنك ، ولكنه أبقى على منعه من تسجيل لاعبين جدد لمدة فترتي انتقالات.


وحصل ريال مدريد على عقوبة مماثلة بمنعه من تسجيل لاعبين جدد لفترتي انتقالات ، وتقرر تغريمه 360 ألف فرنك سويسري، ولكن مدة العقوبة تم تخفيضها في ديسمبر/ كانون الأول الماضي إلى فترة انتقالات واحدة.

وذكر البيان: "نعتقد أن قرار الإبقاء على حظر تسجيل لاعبين جدد في صيف 2017 ، يعكس معاملة تفضيلية وتمييزية يتعرض لها نادينا، إذ تم رفع العقوبة جزئيا مؤخرا في قضية مشابهة".

وأضاف: "القرار غير عادل ، ويضر النادي على نحو لا يمكن تداركه، هذا يعكس عدم احترام لمؤسستنا".

وتابع: "ذهبنا لنؤكد أننا تعرضنا للعقوبة رغم التزامنا الشديد بالقانون الإسباني، ودائما ما كنا نتعامل مع اتحاد الكرة لاستصدار التراخيص، كما ينص قانون الرياضة".

وأنهى أتليتيكو الموسم الماضي في المركز الثالث بالدوري بفارق 15 نقطة خلف ريال مدريد البطل، وبات مهددا بالتراجع بصورة أكبر عن قطبي الكرة الإسبانية، إذ من المتوقع أن ينفقا ببذخ في فترة الانتقالات الصيفية لتجديد فريقيهما.

وقد يؤثر القرار على مستقبل المهاجم أنطوان جريزمان، الذي ترددت شائعات بشأن انتقاله إلى مانشستر يونايتد، الذي قد يدفع الشرط الجزائي المنصوص عليه في عقد لاعب فرنسا، والمقدر بمئة مليون يورو (112 مليون دولار).

ورحب الفيفا، الذي منع برشلونة من تسجيل لاعبين جدد لفترتي انتقالات بسبب واقعة مشابهة، بقرار المحكمة.

وذكر الاتحاد في بيان: "بهذا القرار.. يعتبر الفيفا أن محكمة التحكيم الرياضية أثبتت مجددا دعمها الواضح والقوي لجهود الفيفا لحماية اللاعبين تحت السن القانونية".

وأضاف: "حماية هؤلاء اللاعبين أحد الركائز المهمة للفيفا، أحد أهداف الفيفا هو تطوير اللعبة بصورة دائمة والترويج لها عالميا، في ضوء قيمها التربوية والثقافية والإنسانية التي يحث عليها الاتحاد، خاصة من خلال الشبان وبرامج التطوير".
 

     

       

إسبانيا

أتلتيكو مدريد