مانشستر يونايتيد

بالصور: مانشستر يونايتد يتخلص من لعنة المركز السادس

Post_1490041280_5423.jpg
جيسي لينجارد وأشلي يونج يحتفلان

ارتقى مانشستر يونايتد إلى المركز الخامس بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي، ليتخلص بذلك من لعنة المركز السادس التي لاحقته طوال الفترة الماضية، وذلك بفوزه على مصيفه ميدلسبره بنتيجة 3-1، اليوم، الأحد، في الجولة الـ29.

وأحرز البلجيكي مروان فيلايني، وجيسي لينجارد، وأنطونيو فالنسيا أهداف مانشستر يونايتد في الدقائق 30، و62، و(90+3) على الترتيب، فيما سجل رودي جستيد هدف ميدلسبره في الدقيقة 77.


ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 52 نقطة ليرتقي للمركز الخامس، متفوقا على أرسنال وإيفرتون بفارق نقطتين. أما ميدلسبره فبقي في المركز الـ19 وقبل الأخير برصيد 22 نقطة.

والمباراة هي الأولى لصاحب الأرض منذ إقالة المدرب الإسباني إيتو كارانكا، وتولى ستيف أجنيو مسؤولية الإشراف على الفريق هذه المباراة.

وتواصل غياب المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش عن صفوف مانشستر يونايتد، بسبب الإيقاف، ولعب ماركوس راشفورد أساسيا في خط الهجوم بدعم من جيسي لينجارد وخوان ماتا.

مر نصف الشوط الأول بهدوء تام دون وجود فرص حقيقية على مرمى الفريقين، وسط محاولات من ميدلسبره لتشكيل خطورة على مانشستر يونايتد مستعينا بحيوية مهاجمه الأوروجوياني جاستون راميريز.

وفاحت رائحة الخطورة من هجمات مانشستر يونايتد للمرة الأولى في الدقيقة 24، عندما مرر ماتا من الجهة اليسرى كرة متقنة إلى راشفورد الذي انفرد قبل أن يتصدى حارس ميدلسبره فكتور فالديز لكرته، وارتدت الكرة إلى مهاجم الشياطين الحمر الصاعد لكن الحارس الإسباني كان له بالمرصاد مجددا.

Post_1490041282_2811.jpg

وافتتح يونايتد التسجيل عندما تلاعب أشلي يونج في الناحية اليسرى بلاعب يونايتد السابق فابيو، قبل أن يرفع بيمناه كرة عرضية، ارتقى لها مروان فيلايني داخل منطقة الجزاء، ووضعها برأسه بسهولة داخل الشباك، وهو أول هدف لفيلايني في آخر 30 مباراة له بالدوري الإنجليزي.

ومع بداية الشوط الثاني، كاد مدافع مانشستر يونايتد، كريس سمولينج، يهدد مرمى فريقه بطريق الخطأ بعدما أعاد الكرة برأسه إلى الوراء بطريقة عشوائية ليتدارك الحارس الإسباني دافيد دي خيا الموقف.

ومن هجمة مرتدة، انطلق لاعب يونايتد جيسي لينجارد بالكرة، ووصل إلى مشارف منطقة الجزاء ليطلق تسديدة قوية استقرت في المقص الأيسر لمرمى ميدلسبره في الدقيقة 62، معلنا تقدم فريقه بثنائية نظيفة.

وأراد ميدلسبره تدارك الموقف سريعا قبل 20 دقيقة على النهاية، خصوصا وأن الخسارة ستعقد مساعيه في البقاء بالدوري الممتاز، فأجرى تبديلين دفعة واحدة بإخراج جاستون راميريز، وجرانت ليدبيتر، وإشراك أداما تراوري، ورودي جستيد، ما دعا مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو لإشراك مدافعه الأرجنتيني ماركوس راشفورد على حساب المرهق ماتا.

Post_1490041283_140.jpg

وأثمرت جمهود ميدلسبره عن هدف عندما رفع ترواري كرة عرضية نحو رأس الحربة الإسباني ألفارو نيجريدو، فشل سمولينج في إبعادها من أمام مرماه، لتصل الكرة إلى البديل جستيد الذي وضع الكرة في الشباك من مسافة قريبة.

وفي الدقيقة 88، مرر نيجريدو الكرة بين ساقي سمولينج داخل منطقة الجزاء قبل أن يتدخل فيل جونز لقطع الكرة أمامه.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، أعاد دفاع مبدلسبره الكرة إلى الحارس فالديز الذي سقط أرضا قبل أن تصل إليه ليستغل الظهير الإكوادوري الفرصة ويضع الكرة بسهولة في المرمى.

Post_1490041284_8247.jpg

إنجلترا

مانشستر يونايتيد